ثانوية عين اسرار

ثانوية عين اسرار

داودي بلال


    . بحث كامل عن هذه الديانة السماوية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 36
    تاريخ التسجيل : 21/11/2012
    العمر : 20
    الموقع : الجلفة
    24112012

    . بحث كامل عن هذه الديانة السماوية

    مُساهمة  Admin

    الديانة المسيحية .. بحث كامل عن هذه الديانة السماوية

    الصليب أكثر رموز المسيحية شهرةًالمسيحية هي إحدى الديانات السماوية التي يعتبر يسوع المسيح الشخصية الأساسية فيها، ويعتبر المؤسس لها. تعتبر المسيحية أكثر الديانات أتباعا في العالم، فعدد أتباعها يبلغ 2.1 بليون مسيحي. جذور المسيحية تأتي من اليهودية، التي تتشارك معها في الإيمان بكتاب اليهودية المقدس "التوراة"، الذي يدعى في المسيحية العهد القديم. أحيانا يطلق على مجموعة الديانات السماوية: اليهودية، والمسيحية والإسلام ويضاف احيانا المندائية (الصابئة) اسم الديانات الإبراهيمية، لأن مؤسسي هذه الديانات جميعهم من نسل إبراهيم عليه السلام.

    الكتاب المقدس الأساسي للمسيحية يطلق عليه اسم: الإنجيل أو العهد الجديد، وهو مجموعة التعاليم التي أتى بها يسوع المسيح ونشرها بين أتباعه ثم قام تلاميذ المسيح الاثنا عشر بكتابة هذه التعاليم بايحاء الهي و نشرها في الأصقاع،

    فهرس
    1-العقيدة المسيحية
    2-تعاليم و عقائد المسيحية
    3- الكتاب المقدس لدي المسيحيين
    4- تاريخ المسيحية
    5- موقف اليهود
    6- موقف المسلمين
    7.1 مصطلح نصرانية
    8 تعداد المسيحيين في العالم
    9 انتشار المسيحين في العالم
    9.1 اعلام المسيحين
    10 الحياة الدينية
    10.1 الاعياد المسيحية
    10.2 التقويم المسيحي
    10.3 اماكن ذات أهمية دينية مسيحية
    11 المسيحية الحديثة
    12 الكنائس والطوائف المسيحية



    الأسس و العقائد
    يسوع المسيح
    الثالوث الأقدس (الأب ، الابن ، الروح القدس)
    كرستولوجيا· الكتاب المقدس·
    علم اللاهوت المسيحي. قانون الإيمان
    تلاميذ المسيح· الكنيسة· ملكوت الله· إنجيل
    تاريخ المسيحية· الخط الزمني

    الكتاب المقدس
    العهد القديم· العهد الجديد
    الوصايا· عظة الجبل
    الولادة· قيامة يسوع· الإرسالية الكبرى
    الوحي· الأسفار· القانون· أبوكريفا
    التفسير· السبعينية· الترجمات

    الثيولوجيا المسيحية
    تاريخ الثيولوجيا· الدفاع
    الخلق· سقوط الإنسان· الميثاق· الشريعة
    النعم· الإيمان· الغفران· الخلاص
    تقديس· تأله· العبادة
    علم الكنيسة· الأسرار المقدسة· الأخرويات

    التاريخ
    المبكرة· المجامع المسكونية· العقائد
    الانشقاق· الحملات الصليبية· الإصلاح البروتستانتي


    مسيحية شرقية
    أرثوذكسية شرقية· أرثوذكسية مشرقية
    مسيحية سريانية· كاثوليكية شرقية


    مسيحية غربية
    كاثوليكية غربية · بروتستانتية
    كالفينية · معمدانية · لوثرية
    أنغليكانية· تجديدية العماد
    إنجيلية · ميثودية . مورمونية
    أصولية · ليبرالية · خمسينية
    كنيسة الوحدة · . شهود يهوه
    علم مسيحي . توحيدية . الأدفنتست
    مواضيع مسيحية
    الفرق· حركات· محاولات التوحيد المسيحية
    موعظة· الصلاة· موسيقى
    ليتورجيا· افخارستيا· الرهبنة· تقويم· الرموز· الفن

    شخصيات مهمة
    رسل المسيح الاثنا عشر. الرسول بولس
    آباء الكنيسة. قسطنطين. أثناسيوس· أوغسطينوس
    انسيلم· الأكويني· بالاماس· ويكليف
    لوثر· كالفن· جون ويزلي


    بوابة المسيحية

    ع·ن·ت
    الديانة المسيحية ظهرت ببداية قيام المسيح بنشر رسالته في عام 25 ميلادي تقريبا حيث ولد السيد المسيح في السنة الخامسة قبل الميلاد و بدأ خدمته الرسولية و هو في سن الثلاثين ثم رفع إلى السماء و هو في سن الثالثة و الثلاثين، دار جدال كبير حول الروح القدس منبثق فالأرثوذوكس يؤمنون بإنه منبثق عن الآب بينما يؤمن الكاثوليك بأن الروح القدس منبثق عن الآب و الإبن معا، تجتمع الطوائف المسيحية بعقيدة الخلاص و التي مفادها بأن الخطـيئة تسللت لآدم بكسره للناموس ( أى الأوامر الإلهية أو الشريعة ) و حيث أن أجرة الخطيئة هي الموت ، فإن الموت أيضا قد حل على الجميع و لا بد أن يكون هناك مصالحة بين الله كلي القداسة و بين الإنسان المخطئ، بحسب التقليد القديم في التوراة كانت هناك الذبائح لأنه لا يكون غفران إلا بدم و بالتالي كانت هناك ذبائح لتكفير الذنب يقدمها الشخص عن نفسه و كانت هناك تقدمات عن شعب إسرائيل بالكامل والتي كانت كما يعتقد المسيحيون بأنها رمز لذبيحة المسيح ، تؤمن المسيحية بأن الله أراد أن يقدم للإنسان هذه المصالحة بينهما من خلال إبنه المسيح ( الذي هو بلا خطيئة ) و عندما يسفك دمه على الصليب تكون هذه الذبيحة قد قدمت و الخطيئة قد رفعت و الخلاص من نير الناموس و الشريعة قد تم و أكتمل و بالتالي كل من يؤمن بالمسيح كذبيحة كفارية فسوف يتخلص من الخطيئة لأن الإنسان لا يملك أن يخلص نفسه، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا إن كانت الخطيئة قد رفعت عنا فلماذا نخطئ و نخطئ بعد أن نقبل المسيح كمخلص ؟ والجواب هو كما يؤمن أتباع هذه الديانة هو أن الإنسان الذي يؤمن بالمسيح لا يعود الشيطان و الخطيئة يمتلكان سلطان عليه لذلك حتى وإن أخطئ فهو قادر على النهوض مجددا ومتابعة سلوك حياته الإيمانية .و السؤال الثاني إن كانت أجرة الخطيئة هي الموت و المسيح قام فعلا بدفع هذه الأجرة فلماذا يموت المؤمنون به الطالبين للخلاص ؟؟ذلك لأنه وبحسب الإيمان المسيحي يتحرر المؤمن من الموت الروحي لأن كل إنسان مستعبد للخطيئة هو ميت حتى وإن كان حي فبالنسبة للمسيحيين تبدأ الحياة الحقيقية بالإيمان وقيامة المسيح هي وعد لقيامة المؤمنين العامة في اليوم الأخير .

    يتفرع من المسيحية عدّة مذاهب ، أما مذاهبها الرئيسية فهي : الكاثوليكية، الأرثوذكسية،{ تقسم بدورها إلى أرثوذكسية غربية مثل كنيسة اليونان ، وأرثوذوكسية شرقية أو قديمة (مثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية و الكنيسة السريانية الأرثوذوكسية )، وشتّى طوائف البروتوستانتيّة. وحسب إحصائية العام 1993، تعدّ المسيحية من أكثر الديانات شيوعاً وبأتباع يربون على المليارين مسيحي ( مليار كاثوليكي، 500 مليون بروتوستانتي، 240 مليون أرثودوكسي، و 275 مليون مسيحي من الطّوائف الأخرى) ويلي المسيحية في الترتيب إستناداً على عدد الأتباع، الإسلام، بما يزيد على 1.1 مليار مسلم، ويلي الإسلام، الهندوسية بأتباع يقاربون المليار هندوسي.

    انبثقت المسيحية من الديانة اليهودية واخذت الكثير من المعالم اليهودية كوجود إله خالق واحد، والإيمان بالمسيح ابن الله الحي (كلمة الله)، والصلاة، والقراءة من كتاب مقدّس. ولعل محور العقيدة المسيحية يتمثل بالمسيح وعمله الكامل على الصليب لفداء المؤمنين. لا يوجد في المسيحية جنة أو جنات فنصيب المؤمن في عصر الكنيسة هو أنه سيكون مع المسيح في بيت الآب إلى الأبد.


    -العقيدة المسيحية
    المفاهيم الرئيسية والخطوط العريضة للعقيدة المسيحية تستعرض التجسّد الإلهي في المسيح، وصلب المسيح الذي أدّى إلى موته فدية عن المؤمنين ولرفع خطية العالم، وقيامته المجيدة فتعطي الإنسان الخاطئ فرصة للنجاة من جهنم ونوال الحياة الأبدية لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ بتلك المفاهيم، يؤمن المسيحيون ان هذه هي الطريقة التي رتبها الله على الأرض ليتصالح البشر معه. وتعلم المسيحية أن الله أحب العالم وبذل ابنه (وليس ولده) الوحيد لكي لا يهلك كلّ من يؤمن به بل ينال الحياة الأبدية فبهذا الطريق فقط يمكن للإنسان أن ينال الحياة الأبدية وغفران الخطايا فالمسيحية ليست دين مثل باقي الديانات التي تقوم عقيدتها على وجوب العمل الفردي من عبادات وطاعات للفوز بجنّات النعيم. ففي المسيحية الله هو المبادر وهو الذي يعطي الخلاص مجاناً لمن يتوب ويطلب الغفران على أساس موت وقيامة المسيح. وتتفق طوائف المسيحية رغم تعددها على مذهب مسيحي يحتوي على النقاط الرئيسية التالية :

    الثالوث : إله واحد يتمثل في 3 اقانيم أو كينونات في ذات الله العجيبة بحيث لا يعتبرونها مسألة جمع ك 1+1+1=3 كما في الرياضيات بل مسألة ضرب 1*1*1=1 اذا استعرنا مثال من الرياضيات كذلك، الأب، الابن، والروح القدس[1][2][3][4].وتعد من اسرار كشفها الله لهم وتقبل بالإيمان لأنها تسموا فوق العقل وإن كانت لا تناقضه فكيف يقدر المخلوق أن يدرك ذات الخالق. فالمسيحية تعلم لا أحد يعرف حقيقة من هو الله إلا من أراد الله أن يعلن له، يؤمن المسيحيون بوجد الله الآني في كلّ مكان وزمان فهو دائم الوجود وكليّ الوجود منذ الأزل وإلى الأبد قادر على كلّ شيء لا يقدر أن ينكر نفسه.
    يعتبرون أن المسيح هو كلمة الله الموجود مع الآب منذ الأزل بل هو الله الذي ظهر في الجسد تجسد من مريم العذراء المباركة بشراً فظهر عبداً يأكل ويشرب وينام ويتألم ليقدر أن يموت عن الخطاة بجسده، فهو ليس ميخائيل وهو ليس بشرا فقط من نسل آدم ولكن الله المتجسد بشراً ولذلك أطلق الكتاب عليه اسم ( ابن الله ) و( ابن الإنسان ) ، فهو الإله الكامل والإنسان الكامل .
    مريم العذراء ولدت المسيح وأخذ منها إنسانيته فتمم النبوة القديمة أنه هو نسل المرأة فولد من عذراء بقوة روح الله بدون أي زواج لا من الله أو من بشر، فلا يؤمن المسيحييون أن المسيح هو ولد الله فهذا يعتبر اثمٌ عظيم ولكنهم يؤمنون العذراء حبلت به عندما حلّ الروح القدس عليها.
    يسوع هو المسيح الذي انتظره اليهود، ووريث عرش داود وسيملك على بيت داود إلى الأبد.
    يسوع المسيح نقي من الخطايا فهو لم يخطئ وليس فيه غش، وبموته وقيامته، تصالح الله مع البشر التائبين فقط فمحى خطايا من يؤمنوا بالمسيح المصلوب ويتوبوا عن خطاياهم وينالوا بدمه غفران الخطايا، وكلّ من يرفض محبة الله يقع تحت دينونة الله العادلة
    الَّذِي يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ اللهِ فالخلاص ليس لكل الناس ولا لكل البشرية بل لمن يؤمن.

    سيأتي يسوع ثانيةً على السحاب ليختطف الكنيسة التي هي جماعة المؤمنين اي المؤمنين به ليكونوا معهُ كل حين في السماء .
    يؤمن المسيحيون الغربيون ان الإنجيل كلام الله وكذلك المسيحيون الشرقيون وبذلك يتّفق كل من الشرق والغرب المسيحي بقدسية الإنجيل.

    -تعاليم و عقائد المسيحية
    تعلم المسيحية أن الله أحب العالم لأنه إله المحبة وبذل ابنه (وليس ولده) الوحيد لكي لا يهلك كلّ من يؤمن به بل ينال الحياة الأبدية و ان هذه هي الطريقة التي رتبها الله على الأرض ليتصالح البشر معه لأنه إله قدوس وعادل.

    تتفق أغلب الطوائف المسيحية رغم تعددها على النقاط الرئيسية التالية:

    يؤمنون أن الثالوث إله واحد يتمثل في 3 اقانيم أو كينونات في ذات الله هي الآب، والابن، والروح القدس و لا يعتبرونها مسألة جمع كما في الرياضيات و هو إله عجيب لا يدرك ولا يحاط ولا يفهم إلا بالإيمان الذي يسموا فوق الفكر البشري المحدود.
    يؤمنون ان المسيح هو كلمة الله الموجود مع الآب منذ الأزل تجسد من مريم العذراء بشراً فظهر إنسانا يأكل ويشرب وينام ويتألم حتى يستطيع أن يموت عن الخطاة بجسده الطاهر من الخطية، فالمسيح ليس ملاكاً و هو ليس بشرأ و لكنه الله المتجسد بشراً.
    يؤمنون أن المسيح ولد من مريم العذراء بقوة روح الله عندما حلّ الروح القدس عليها . فأخذ منها إنسانيته و تمم النبؤة القديمة بأنه هو نسل المرأة.
    يؤمنون أن يسوع (عيسى) هو المسيح الذي انتظره اليهود و هو ووريث عرش داود وسيملك على بيت داود إلى الأبد و الخلاص ليس لكل الناس ولا لكل البشرية بل لمن يؤمن فقط و أن لة معجزات هي:

    إقامة الأموات
    تفتيح أعين العمي
    تطهير البرص
    تسكين البحر
    أطعام الألوف
    يؤمنون أن المسيح سيأتي ثانيةً على السحاب ليختطف الكنيسة (جماعة المؤمنين) ليكونوا معهُ كل حين في السماء.
    يؤمنون أن الكتاب المقدس (لدي المسيحيين) هو كلام الله و بذلك فهو كلام مقدس.
    يؤمنون أنة لا يوجد جنة أو جنات فنصيب المؤمن في عصر الكنيسة هو أنه سيكون مع المسيح في بيت الآب إلى الأبد.

    -الكتاب المقدس لدي المسيحيين
    جزء من سلسلة مقالات عن

    الكتاب المقدس



    أقسامه
    العهد القديم · العهد الجديد

    محطات كتابية
    الوصايا العشر · ولادة عذرية
    عظة الجبل · قيامة يسوع
    الإرسالية الكبرى

    دراسات
    الوحي الكتابي · الأسفار
    القانون الإنجيلي · أبوكريفا
    التفسير · السبعينية · الترجمات

    مسيحية
    ينقسم الكتاب المقدس (لدي المسيحيين) الي:

    العهد القديم (التوراة)التي تختلف قليلا عن التوراة لدي اليهود حيث يرفض المسيحيون بعض الأسفار لدي اليهود علي أساس أنها مضافة ويروا في العهد القديم النبوات التي انبأت عن حياة و موت وقيامة المسيح ورجوع الملك ودينونة العالم
    العهد الجديد و يتكون من 4 اناجيل هي
    إنجيل متى
    إنجيل مرقس
    إنجيل لوقا
    إنجيل يوحنا
    مجموعة من الرسائل و الكتابات الأخري.
    إشترك في كتابة العهد الجديد عدد كبير من الكتاب يربو علي الأربعين كاتبا.و يرى المسيحون في العهد الجديد إتمام النبوات السابقة

    يؤمن المسيحيون أن الله حفظ كلمته إلى الآن وسيحفظها إلى الأبد بناءً على وعوده في كتبه بواسطة أنبياءه.




    تاريخ المسيحية
    إتبع المسيح في حياتة علي الأرض عدد قليل من اليهود هم تلاميذه و بعد نهاية مرحلة وجود المسيح علي الأرض شهدت المسيحية تحول أكبر أعدائها و هو اليهودي المعروف بشاول الطرسوسي نسبة الي طرطوس فأصبح إسمة بولس (الرسول) وتحول إلى أهم ناشري المسيحية و نشر المسيحية بين الأمم (الرومان) و بينما عمل بطرس علي نشر المسيحية بين اليهود .

    تعرضت المسيحية للإضطهاد من عشرة قياصرة رومان أذاقوا المسيحيين العذاب الوانا و لكن بعد أن تحول قسطنطين عن الوثنيه إلى المسيحية أصبحت المسيحية دين الدولة الرومانية وتحولت المسيحية في الغرب عندها الي ديانة دولة و أصبحت (ديانة) مستقلة ولكن بقيت العديد من الكنائس الشرقية والإصلاحية فيما بعد بعيدة عن تأثير روما و تعرضت هذة الكنائس أيضا للإضطهاد علي يد الكنيسة الغربية (الرومانية).


    موقف اليهود
    اعترض اليهود على يسوع ورفضوا ادعاءه بأنه هو المسيح المنتظر و حرضوا الرومان علي صلبه و لا يؤمن اليهود بالإنجيل و حتي الآن ينتظرون الماشيح الذي علي حد إيمانهم لم يظهر بعد.


    موقف المسلمين
    يؤمن المسلمون أن عيسي هو نبي و رسول من عند الله و لذلك يكنون له احتراما خاصاً. و لكنهم ينكرون بنوته إلى الله و بالتالي ألوهيته. و يؤمنون بالإنجيل و التوراة ككتب سماوية و لكنهم يرفضون النسخ الحالية لإيمانهم أنها نسخ محرفة.

    مصطلح نصرانية
    تطلق الكثير من الكتب الإسلامية مصطلح نصرانية على الديانة المسيحية بناءً على قول القرآن والذي يقول أن المسيح قال للحواريين : " كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ" (الصف/14). وقد ورد لفظ نصارى في القرآن الكريم 13 مرة.

    كما أن الإسلام يشترط الإيمان بنبوة عيسى علية السلام وبولادتة المعجزة وان من ينكرها أو لايؤمن بعيسى علية السلام كنبي من عند الله وأمة صديقة يعتبر خارجا من الدين الإسلامي ولايكون مسلما .

    كما أن اليهود يطلقون على المسيحية اسم ????? (تلفظ نَتسْروت وهي من جذر يقابل الجذر العربي ن.ص.ر. وهي مشتقة من الناصرة ????) وذلك لأن المسيحيين هم أتباع يسوع الناصري.


    تعداد المسيحيين في العالم
    تشير المعطيات في كتاب حقائق وكالة الاستخبارات الأميركية عن العالم لعام 2006 أن المسيحية هي أكثر ديانات العالم انتشارا إذ يعتنقها 33.03% من سكان العالم ألذين يربو تعدادهم عن المليارين نسمة؛ منهم 17.33% كاثوليك (حوالي 1.13 مليار)، 5.8% بروتستانت (حوالي 378 مليونا)، 3.42% أورثذكس (حوالي 223 مليونا) و1.23% إنجيليون (حوالي 80 مليونا).


    انتشار المسيحين في العالم

    المسيحية بحسب انتشارها في العالم

    اقرأ ايضا :المسيحية حسب دول العالم
    تاريخ المسيحية، ويعنى بهذا دراسة تاريخ الديانة المسيحية والكنيسة، منذ المسيح ورسله الإثني عشر حتى أيامنا الحاضرة. والديانة المسيحية هي ديانة توحيدية أقيمت على أساس بشارة وتعاليم وحياة يسوع المسيح. أما الكنيسة بمعناها اللاهوتي، فهي المؤسسة التي أقامها يسوع المسيح للتتابع من بعده مهمة نشر ثقافة الخلاص بين البشر. خلال القرون الوسطى وفي أثنائها واصلت المسيحية انتشارها فبلغت شمال أوربا وروسيا وقد تاثرت الحضارة الغربية الاوروبية وتشبعت من الديانة المسيحية. ومع قدوم عصور الانفتاح والأستكشاف انتشرت هذه الديانة في جميع انحاء الأرض، حتى أصبحت أكبر أديان العالم من حيث عدد أتباعها, حيث ان عدد اتباعها يربو على 2.1 بليون نسمة (مسيحي) اي حوالي 33.03% من سكان العالم وهي الدين السائد والرئيسي في أوروبا والاميركيتين واوقيانوسيا ووسط وجنوب افريقيا وفي مناطق شاسعة في اسيا مثل الفلبين ، كما انها تنمو بسرعة في شرق اسيا خاصة في الصين وكوريا الجنوبية وتنمو باطراد في شمال افريقيا

    لاتخلو دولة في ايامنا الا وفيها مسيحين اما عن أكبر عدد من المسيحين فيوجدون: الولايات المتحدة الاميريكية (224 مليون نسمة) ثم البرازيل(139 مليون نسمة) ثم المكسيك (86 مليون نسمة) ثم روسيا ( 80مليوناً) ثم الصين (حيث لا يشكل المسيحيون سوى 5% من السكان ومع ذلك يتجاوز عددهم 70مليون نسمة) ثم المانيا في المركز السادس ( 67مليوناً) ثم الفلبين، أكبر دولة مسيحية في آسيا ( 63مليوناً) ثم بريطانيا ( 51مليوناً) وايطاليا ( 48مليوناً) وفرنسا ( 44مليوناً) واخيراً نيجيريا التي يشكل المسيحيون 45% من السكان ( 38مليون نسمة).

    ينتشر المسيحيون في كل دول العالم ، الا انه هناك 120 دولة في العالم يشكل فيها المسيحين اغلبية السكان (اي بنسبة تزيد عن النصف).

    اما من ناحية توزيع قارات فيشكل المسيحيون من اميركا الشمالية والجنوبية نسبة 85.34% اما في اوروبا فيشكل المسيحين نسبة 82.1% ويشكل الكاثوليك نصفهم اما القارة الاوسترالية فيشكل المسيحين نسبة 68.54% من تعداد السكان اما في القارة الافريقية حيث تشهد المسيحية انتشارا كبيرا فيشكل المسيحين نسبة 39.92% من سكانها, اي ان عدادهم تصل إلى أكثر من 738,880,019 مليون نسمة, اما في القارة الآسيوية فيشكل المسيحين نسبة 6.36% من سكانها ، وبذلك تصل اعدادهم, إلى أكثر من 277,935,689 مليون نسمة.

    خلال تاريخها الطويل، تمكنت الصراعات والمنازعات الدينية والسياسية من قسم جسم المسيحية بين ثلاثة مذاهب رئيسية، وهي الأرثوذكسية (بفرعيها الشرقية والمشرقية)، والكاثوليكية والبروتستانتية.

    اما من ناحية طوائف فيشكل الكاثوليك نصف مسيحين العالم ويتواجد نصف الكاثوليك في القارة الاميركية ويتواجدون بكثرة في جنوب وغرب اوروبا وفي القارة الافريقية وآسيا,اما في الشرق الاوسط فيتواجد الكاثوليك بكثرة في لبنان,اسرائيل, العراق,المغرب العربي, دبي و السعودية ، واشهر الدول الكاثوليكية في اوروبا: ايطاليا, اسبانيا, بولندا,هنغاريا, فرنسا,النمسا, ايرلندا, ما أشهر الدول الكاثوليكية في اميركا الاتينية: المكسيك ،الارجنتين وفنزويلا اما في افريقيا فاشهرها زامبيا والكونغو, رواندا,اوغندا وغامبيا وافريقيا الوسطى, اما في آسيا الفلبين ، اصين والهند ،واكبر تجمع للكاثوليك في العالم هو فيالبرازيل .اما المسيحين الاورثوذوكس فينتشرون بكثرة في شرق اوروبا وتركيا والشرق الاوسط واواسط آسيا,اما في الشرق الاوسط فيتواجدون بكثرة في فلسطين, الاردن, سوريا, مصر, تركيا وايران واليمن ،واشهر الدول الاورثوذكسية: اليونان, بلغاريا, رومانيا, مولدافيا, قبرص وصربيا اما في افريقيا ففي السودان, اثيوبيا وارتينيا, كما انه أكبر تجمع اورثوذكسي في العالم هو في روسيا. اما البروتستانت فيتواجدون بكثرة في شمال وغرب اوروبا واميركا الشمالية كما يتواجدون بكثرة في شمال وجنوب افريقيا واقطار واسعة من آسيا واوستراليا,اما في الشرق الاوسط فيتواجدون بكثرة في الكويت, البحرين, تونس, ليبييا ، المغرب, والجزائر واشهر الدول البروتستانتية الاوروبية: بريطانيا, الماينا والدول الاسكندنافية,هولندا, الدنمارك وسويسرا,والدول الروتستانتية في افريقيا في نيجيريا, السنغال,تنزيا, كينيا وانغولا و جنوب افريقيا, ليسوتو واشهر الدول البروتستاتنية في اميركا كندا, وفي آسيا في الصين, كوريا الجنوبية واليايان اما في اوستراليا: استراليا ونيو زيلندا.واكبر دولة بروتستانتية في العالم هي اميركا.


    اعلام المسيحين

    إيقونة السيدة العذراء سيدة فلاديمير ، موجودة في متحف ترتياكوف في موسكو - روسياقائمة مشاهير مسيحيون عرب
    راجع المقال قائمة اعلام المسيحين
    لقد برز المسيحين في كل مراحل التاريخ, كما برعوا في كل المجالات العلمية والادبية والثقافية :

    في العلوم(طب فيزياء والكيمياء): برز المسيحون في كل المجالات وهذة ابرز اعلام المسيحين: هنري فورد(مخترع السيّارة)وفرانسيس بيكون ، لينارد يولر (والد الرياضيات الحديثة و والد القنبلة النوويّة ) ويوهانس كبلر (فلكي ألماني) و فيلهيلم كونراد رونتجن (مكتشف الأشعّة السينية) ،إدوارد جينر (مكتشف لقاح الجدري) و نيكولاس أوغست أوتو و جوزيف ليستر و ماكس بلانك( والد "النظرية الكمّيّة" في الفيزياء) و جريجور ميندل (من أهم علماء الجينات و الوراثة) وإيرنست راذرفورد ( رائد في مجال الفيزياء دون الذرية) و ويليام هارفي (مكتشف الدورة الدموية) رينيه ديكارت ،أليكساندر فليمنج (مكتشف البنسلين) ،ألكساندر جراهام بل -(مخترع الهاتف) ، جولييلمو ماركوني -(مخترع المذياع) ، أنتوني فان لافينهوك ، توماس أديسون ، جون دالتون(عالم في الفيزياء ، و الكيمياء ، و النظريّة الذرية ؛ له قانون الضغوط الجزئية) ، و أورفيل رايت و ويلبور رايت (مخترعا الطائرة) و جيمس كليرك ماكسويل, مايكل فاراداي(وضع "قانون فاراداي") وأنتوان لورنت لافواجييه (والد الكيمياء الحديثة) نيكولاس كوبرنيكوس ، تشارلز داروين (صاحب نظرية التطور التي أثّرت في العلم الحديث) ،جاليليو ،لويس باستر, يوهان جوتنبورغ (مخترع الطباعة) وإسحاق نيوتن ( مكتشف الجاذبية ،و قوانين الحركة), وامبير (مخترع وحدة الامبير) وبلير باسكال (رياضياتي) والفرد نوبل.

    كا برز في مجال الادب والموسيقى والفن امثال شكسبير وباخ ومايكل انجلو ليوناردو دي فنشي, رفائيل, تشارلز ديكنز, فيكتور هوجو, جيه.كيه. رولنج ويوهان سيباستشن باخ وموليير وغيرهم. كما كان وراء اكتشاف عوالم جديدية المسيحين امتال كرستوفر كولمبس وفاسكو دي غاما,ألفونسو دي ألبوكيرك و نيل ارمسترونغ.

    كما برزوا في السياسة امثال نابيلون بونابرت, هتلر, وليام الافتح ، جون كندي ، جورج بوش, ساركوزي, وطوني بلير وشوبان,والملكة فيكتورا, الملكة اليزابيث, الامبراطور بطرس الكبير والملكلة ايزابيل, المك لويس 16, الامبراطور شالمان, كوفي عنان. اما في عصرنا الحديث فيبرز المسيحين في الطب والختراعات والتكنولوجيا والعلوم والاداب والثقافة وحتى نجوم السينما العالمين (اغلب نجوم هولوود من المسيحين : امثال براد بيت (الذي ينتمي إلى الطائفة المعمدانية البروتستنتاتية), جينيفر انستون, نيكول كيدمان, ويل سميث, انطونيو بانديراس, جورج كلوني (الذي ينتمي إلى الطائفة الكاثوليكية), انجيلينا جولي, كاميرون دياز, باتريك ماك دريمي ديسمي (نجم غرايز اناتومي), جون ستاموس ، بروس ويلس, دانيال رادكليف (نجم هاري بوتر), براندون روث, ربيكا رومجين, ايفا لونغوريا ،كيفين كستنير و ليوناردو دي كابريو ومغنين امثال شاكيرا, برينتني سبيرز, سيلين ديون, ريكي مارتن, شايني ورد, مارا كاري, 50 سنت, جينيفر لوبز و جاستن تمبرلنك ولاعبون كرة قدم امثال ديفيد بيكهام, كرستيانو رونالدو البرتغالي, لويس فيجو ، مارادونا,ميسي, ميخائيل بالك وهنري الفرنسي و رونالدينو البرازيلي وفرانشسكو توتي, ماركو ماتيراتزي, كاكا, كما بزر المسيحين في مجال الغنى والاقتصاد امثال عائلة هيلتون وعائلة ساويرس, دونالد ترامب و اوبرا وينفري ، وولت ديزني,كما يحتل المسيحيان بيل جيتس و كارلوس حلو اولى مراتب اغنى اغنياء العالم.

    كما برز المسيحين العرب في كافة المجالات وابرزهم: مجدي يعقوب (وهو طبيب جراح قلب عالمي) ، بطرس غالي, جبران خليل جبران, جورج حبش, بيار الجميل. هناك العديد من الاسر المليكة تدين بالمسيحية, مثل الاسرة البريطانية, الاسبانية, الاوكسمبورغية, السويدية ، النرويجية, الاسبانية ، الهولندية, الموناكية, الدنماركية, واشهر العائلات المسيحية المالكة: هوهنشتاوفن, بيت هانوفر, ستيوارت, أسرةتيودور, بيت ويندسور. وفي مجال القداسة والسلام بزر القديس بولس ،توما الاكويني والقديس اغوسيتن و المادري تيريزا البادري بيو, القديس فرنسيس الاسيزي, القديسة تيريزيا الافيلية والقديسة كترين السيانية, وفرنسيس الاسيزي,الاميرة ديانا سبنسر, جان دارك ،مارتن لوثر كنج والبابا يوحنا بولس الثاني. كما انه كان غالبية الحاصلبين على جائزة نوبل من المسيحين. وفي ايامنا هذة يشارك المسيحين بناء الحضارة في اوطانهن حيث يملكون مؤسسات ضخمة مثل مدارس خاصة ، مستشفيات, جامعات ، كليات, دور ايتام,مسنين, واحزاب,حركات منظمات شبابية, مؤسسات وجمعيات خيرية.


    الحياة الدينية

    كاتدرائية نوتردام, حيث مركز الحياة الدينية المسيحية في فرنسامركز الحياة الدينية هو في الكنيسة حيث تقام كل الاسرار المسيحية والاحتفالات الدينية ، والاسرار هي طقوس دينية في الكنيسة الكاثوليك و والارثوذكسية وهي سبع اسرار ترافق السيحين في حياتهم اما في الكنيسة البروتستانيتة فتكتفي في سري العماد والافخارستيا. الاسرار هي سبعة تبدا بالعماد وهو طقس دخول المؤمن إلى المسيحية ثم الثبيت وهي تثبيت المؤمن في الدين ثم سر الفخارستيا وهو اعادة ذكرى العشاء الاخير ثم الزواج حيت يتم الاكليل في الكنيسة لبناء خلية مسيحية اولى, ثم سر الكهنوت المتوجه للراغبين للدخول في سلك الكهنوت, حيث يرعى الكاهن الرعية, وهناك سلك اخر مواز لسر الكهنوت الرهبنة ويقسم إلى قسمين التأملي والاجتماعي ، التاملي ينذر العفة, والطاعة والفقر ويعيش عيشة بسيطة يقضي فيها القراءة من الكتاب المقدس ، اما الفرع الاجتماعي فهو الفرع الذي يعمل فيه الرهبان في المجتمع ويبنون المستشفيات ، الجامعات, المدارس, ودور الايتام والمسنين وغرها من الاعمال الاجتماعية الخيرية. ثم ياتي السر الاحير سر مسحة المرضى الذي يعطى للمرضى. المسيحي المتدين يمارس الطقوس الدينية عن طريق قراءة الكتاب المقدس والذهاب إلى الكنيسة والصلاة, ويحتد الجدل في العالم المسيحي بين المسيحين المتدينين التقليدين والمسيحين العلمانين الليبرالين حول مواضيع مثل: السماح بالجهاض, القتل بدافع الرحمة وغير ذلك. كما تمنع الكنيسة الطلاق والزواج باكثر من واحدة. ويوم الاحد هو يوم مقدس لدى المسيحين ويعد في دول الغرب آخر أيام الأسبوع ذلك أن في هذا اليوم يتم عقد الصلوات في الكنائس الكاثوليكية للمسيحيين.


    الاعياد المسيحية

    صورمن تقاليد عيد ميلاد المسيحتكثر الأعياد في المسيحية إلا أن أبزرها وأهمها عيد الفصح و عيد الميلاد.

    عيد القيامة ، وكذلك يٌعرف بباسكا " Pascha" ( باليونانية ????? : عيد الفصح ) ، عيد القيامة أو أحد القيامة أو يوم القيامة . يعتبر أهم الاعياد الدينية في الليتورجيا ( الطقس الديني) المسيحية, ويكون بين اواخر مارس وأواخر ابريل ( اوائل ابريل إلى اوائل مايو عند المسيحيين الشرقيين). و يتم الاحتفال بقيامة المسيح من بين الاموات وهذا ما يؤمن به أتباعه بعدما مات المسيح على الصليب في سنة 27-33 بعد الميلاد. في الكنيسة الكاثوليكية يكون الاحتفال بعيد القيامة لمدة ثمانية ايام ويسمى باليوم الثامن بعد احتفال الكنيسة " Octave of Easter " . يشير عيد القيامة إلى فصل في التقويم الكنسي ويدوم لمدة خمسين يوماً حيث يبدأ من أحد القيامة إلى عيد حلول الروح القدس .

    عيد الميلاد أو يوم الميلاد أو الكريسمس هو يوم عطلة للاحتفال بميلاد السيد المسيح، الذي هو محور الديانة المسيحية. بعض مظاهر الاحتفال تكون على شكل إعطاء الهدايا و وضع شجرة الميلاد ووجود شخصية بابا نويل الاسطورية والاجتماعات العائلية.

    كما يحتفل المسيحين بعيد رأس السنة و هي تصادف ليلة ال 31 ديسمبر من كل عام احتفالا بانتهاء عام و بدء عام جديد, وعندما اضحت الديانة المسيحية ديانة عالمية ، واكبر دين من ناحية اتباع, اصبح العالم كله يحتفل براس السنة الميلادية.

    إلا أنه هناك أعياد أخرى شهيرة تنتشر في الشرق والغرب مثل عيد العنصرة التجلي وميلاد مريم العذراء وعيد ارتفاع الصليب ، وعيد البربارة المنتشر في الشرق وأعياد القديسين. كما يحتفل المسيحين باعياد القديسين, واحيانا تكون اعيادهم بطالة في العديد من الدول مثل عيد القديسة جان دارك في فرنسا, سان فرنسيس في ايطاليا, وسان باتريك في ايرلندا. هناك أعياد متاثرة من المسيحية او أصلها مسيحية مثل عيد جميع القديسين (الهالوين), والفالنتاين دي.


    التقويم المسيحي
    التقويم الذي كان العالم أخذ به هو التقويم الذي يعود إلى يوليوس قيصر, اي انه يبلغ الآن من العمر ألفي سنة. كانت قد أدخلت عليه تعديلات, ثم حسب بالنسبة لميلاد المسيح فكان التقويم المسيحي الميلادي ،و هو يقسم إلى تقويمين (الجريجوري) هو التقويم المستعمل في العالم الغربي وفي أغلب الدول العربية والعالم (وهو التقويم الذي تتخذة الكنيسة الكاثوليكية والكنائس البروتستانتية). يسمى هذا التقويم في أغلب الدول العربية بالتقويم الميلادي. العالم اليسيوس ليليوس الإيطالي هو من قام بإنشاء هذا التقويم في عام 1581 كبديل عن تقويم يوليوسي (نسبة ليوليوس قيصر)، ويسمى التقويم الغريغوري نسبة للبابا غريغوريوس الثالث عشر. تختلف عن التقويم اليوليوسي بثلاثة أيام في كل 400 سنة، فالسنة الأخيرة في القرن (مثلا 1900، 1800) ليست سنة كبيسة إلا كل 400 سنة (مثلا 2000، 2400).

    في العقد قبل الأخير من القرن السادس عشر الميلادي اكتشف عدد من علماء الفلك ان كان ثمة خطأ في حساب طول اليوم, ومن ثم فإن التقويم الميلادي متأخر عشرة أيام عن الواقع. فنقل التاريخ عشرة أيام إلى الأمام. وسمي التقويم غربياً بالنسبة إلى المشرق. لكن لأن الذي أعلن هذا النظام الجديد كان البابا غريغوريوس الثالث عشر فقد سمي رسمياً التقويم الغريغوري (والمعنى واحد طبعاً).

    وتبعت الكنيسة الكاثوليكية هذا التقويم الجديد, لكن انكلترا, وكانت أصبحت بروتستانتية, فلم تتبعه إلا بعد مدة. و الكنائس التابعة للبابوية والمتحدة معها - مثل الكنيسة المارونية وكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك والسريان الكاثوليك الخ فتتبع الحساب الغربي.

    أما الكنيسة الشرقية - بقطع النظر عن تسميتها وانتمائها - فقد حافظت على الحساب القديم والتقويم اليولياني المنتشر في دول شرق أوروبا والشرق الاوسط, ووتتماشى فية الكنيسة الاورثوذكسية. عندما اصبحت الديانة المسيحية ديانة عالمية, واكبر دين عالمي, فاتذخذت اغلب دول العالم التقويم الغريغوري الميلادي.
    ومع ازياد قوة المسيحية قسم التاريخ البشري إلى ما قبل ميلاد يسوع المسيح وبعد ميلاده.


    اماكن ذات أهمية دينية مسيحية

    كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان, حيث معقل الكاثوليكية
    كاتدرائية القديس باسيل في موسكو
    كنيسة القيامة التي تتبر اقدس كنيسة في العالم المسيحي.اهم كنيسة في العالم المسيحي هي كنيسة القيامة في القدس حيث صلب ومات وقام يسوع المسيح ، ثم كنيسة المهد في بيت لحم, حيث ولد يسوع المسيح, بعد ذلك كنيسة البشارة في الناصرة, حيث عاش وكبر السيد المسيح. هذة الكنائس تتشاركها الكنائس المسيحية الكبرى.

    هناك كنائس لها اهمية لبعض الطوائف ككنيسة القديس بطرس في مدينة الفاتيكان, المقدسة للطائفة الكاثوليكية, حيث تعبر كنيسة القديس بطرس أكبر كنائس العالم, وتعتبر مدينة الفاتيكان عاصمة كاثوليك العالم. وهناك كنائس مقدسة للاورثوذكس كايا صوفيا في اسطنبول في تركيا ودير اثيوس في اليونان.

    توجد العديد من الكنائس والمزارات الشهيرة تختص بفئة معينة, مثل المزرات الكاثوليكية التي اشهرها: كنيسة البادري بيو ، وفرنسيس الاسيزي في ايطاليا, وكنيسة يعقوب كمبستولا في اسبانيا, وكنيسة القلب الاقدس في فرنسا.وهناك كنائس اورثوذكسية شهيرة مقل: دير سيناء في مصر, كنيسة القديس باسيل في روسيا.وهناك كنائس بروتستنتاية شهيرة مثل: وستسمر ابي. كما توجد مزرات عالمية كاثوليكية للعذراء يحج لها ملايين من المؤمين مثل مزار عذراء لورد في فرنسا, ومزار عذراء فاطمة في البرتغال, ومزار عذراء غوادالوبية في المكسيك, وتمثال المسيح الفادي في البرازيل.


    المسيحية الحديثة
    لا يقبل كل المسيحيين جزء، او حتي معظم التفويضات او المسلمات التي تنص عليها الكنائس التي يرتبطون بها. فكما يختلف اليهود الشرقيون عن قرنائهم الغربيون، فنجد هذا الإختلاف جلياُ بين المسيحيين الشرقيين والمسيحيين الغربيين. ففي القرنين السابع عشر والثامن عشر والذين يوصفون بفترة الصحوة، فنجد المعسكر المسيحي الغربي تأثر تأثّراً كبيراً في قضية فصل الكنيسة عن الدولة واضمحلال هيمنة الكنيسة على الدولة في العديد من الدول الأوروبية. أصبح بامكان الأوروبي الإختلاف مع معتقدات الكنيسة بحرّيّة تامة، بل وبامكانه التحرر من قيود أي كنيسة برفضه الإنتماء لأي من الكنائس مع احتفاظه لحقه بالمواطنة والعيش الكريم. سلك هذا الطريق الملايين من الأوروبيين مما ساعد على استحداث مفاهيم جديدة على المسيحية وأسهمت تلك المفاهيم في إنشاء طوائف مسيحية جديدة في المعسكر المسيحي الغربي. تجدر الإشارة ان الصحوة الأوروبية الغربية واثارها في العقيدة المسيحية لم تجد نفس التأثير في المعسكر المسيحي الشرقي ولم تُحدث نفس التغييرات الراديكالية كما فعلت بالمعسكر المسيحي الغربي. في الولايات المتحدة وأوروبا، نجد ان إعتناق المسيحيين بالتعليمات المسيحية قد قلّ بشكل ملحوظ، وأصبح التزاوج بين شتّى الطوائف المسيحية من الأمور الطبيعية بعد أن كان من الكبائر. أمّا فيما يتعلّق بالمعسكر المسيحي الشرقي، وبعد قرون من جثوم الشيوعية ومباديء الإلحاد على عموم أوروبا الشرقية، فنجد ان الناس بدءوا بالإقبال على الحياة الكنسية ومزاولة الطقوس المسيحية في الكنائس وإعادة بناء او ترميم الكنائس المهترءة.


    الكنائس والطوائف المسيحية

    إ
    أرثوذوكسية مشرقية
    كنيسة السريان الأرثوذوكس
    كنيسة الأقباط الأرثوذكس
    كنسية الأرمن الأرثودوكس
    أرثوذوكسية شرقية
    كنيسة اليونان (الروم) الأرثوذوكس
    بطريركية أنطاكية الأرثوذوكسية
    بطريركية القدس الأرثوذوكسية
    بطريركية الإسكندرية الأرثوذوكسية
    بطريركية القسطنطينية الأرثوذوكسية
    كاثوليكية
    كنيسة الروم الكاثوليك
    كنيسة الأقباط الكاثوليك
    كنيسة السريان الكاثوليك
    الكنيسة المارونية
    كنيسة الكلدان الكاثوليك
    كنيسة الأرمن الكاثوليك
    كنيسة اللاتين الكاثوليك
    الكنيسة الشرقية القديمة
    كنيسة المشرق الآشورية
    بروتستانتية وجماعات غربية أخرى
    لوثرية
    كالفينية
    انغليكانية
    المعمدانية
    تجديدية العماد
    ميثودية
    إنجيلية
    مسيحية أصولية
    مسيحية ليبرالية
    الخمسينية
    مورمون
    شهود يهوه
    الأدفنتست
    كنيسة الوحدة
    توحيدية
    علم مسيحي
    المشيخية
    خلاص النفوس
    كنائس الإصلاح
    كنسية نهضة القداسة
    كنيسة المثال المسيحي
    كنيسة الإيمان
    كنيسة الله
    كنائس الأخوة
    كنيسة الأخوة البليموث
    كنيسة الأخوة المرحبون
    الكنيسة الرسولية
    كنيسة النعمة الرسولية
    كنيسة المسيح
    كنسية الكرازة بالإنجيل
    كنسية النعمة
    أصدقاء (أيضاً يعرفون بالكويكرية)
    المسيحية اليهودية
    اريانية
    غنوصية
    كاثار
    الكنيسة الغنوصية
    المصدر: منتديات الكوت نت
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 23, 2017 3:34 am